zodics 2008
over

:: جديييييييييييييييييييييييد حظك هذا الشهر برج الحوت

    برج الحوت

: الحوت برج
 
: 19 - فبراير من تاريخ
: 20 - مارس الى تاريخ
برج الحوت

طباعة البرج ارسل برجك لصديق
:تفاصيل حظ
شهر آذار (مارس)

ظروف مفاجئة
يحمل معه هذا الشهر سلسلة أحداث مربكة تتسبب بتأخير وتأجيل وتغيير يطرأ في الدقيقة الأخيرة، وبمصاريف مفاجئة وتراكمات أدعوك إلى معالجتها بهدوء، الواحدة تلو الأخرى وبدون استعجال وبلبلة. إيّاك أن تفقد ثقتك بالنفس، فأنت قادر على اجتياز العقبات ببرودة أعصاب، رغم عوامل الكسوف والخسوف التي تطالك مباشرة. وأبداً مع الخسوف إذ يحصل في برج العذراء بتاريخ 3، أي في مواجهة مع برجك، ما يضعف مقاومتك النفسية والمعنوية. وقد يشعرك بالانهيار إذا كنت مولوداً بين 1 و 5 آذار (مارس)، لكنك قادر على الصمود وعدم التخلّي عن إيمانك بالأفضل. لا ترمِ السلاح، بل واجه ما يحصل بمهارة يتحلى بها مواليد الحوت عامة.

قد يختبر هذا (الخسوف) علاقة شخصية لك أو عاطفية، ويضعك أمام امتحان دقيق. كذلك يحذّر من إهمال للأولاد ومن الاستهتار بالمواصلات وقيادة السيارة. قد تطرأ تغييرات في مجال عملك، وتبرز أزمات كالعلاقة بين الرئيس والمرؤوس، أو كيفية تسيير الأعمال الإدارية، والمسؤولية إزهاءها. لكن إذا تعاملت مع هذه الأمور بوعي ومعرفة لما يجري، فقد تخرج منتصراً وتغيِّر الاتجاهات لمصلحتك.

أما (الكسوف) الحاصل في برجك يوم 19 فيركّز الضوء عليك، لكن تأثيراته تبدو أخفّ بكثير من تأثيرات (الخسوف) لأنه جزئي، ويجعلك تتردّد إزاء بعض الخيارات وتفقد الثقة بالنفس وتقول بصوت منخفض ما تجب المجاهرة به. في هذه الأثناء قد تلجأ إلى تغيير علاج ما إذا كنت خاضعاً له، أو إلى إتباع حمية غذائية جديدة. في فترة (الكسوف والخسوف) لا تهمل واجباتك، لكن خفف النمط وتجنّب كل مجازفة من أي نوع كانت.

سجِّل، عزيزي الحوت، تغييراً أساسياً وجذرياً قد يكون حاسماً في حياتك المهنية. قد تجد نفسك أمام خيار ومهمّ، أو تصطدم ببعض الرؤساء والمسؤولين أو القادة، وربما تلجأ إلى المحاكم أو إلى جهة قادرة على تسوية الأمور بصورة نهائية.

أما الوجه الإيجابي للتأثيرات الفلكية هذا الشهر فيكمن بوجود (الشمس) في برجك، والإشراق الذي تحمله إلى بعض شؤونك الشخصية كما صورتك وسمعتك. قد ينطلق مشروع كان عالقاً، وتحصل على عائدات مالية غير منتظرة، أو تشهد تطوّرات سريعة لبعض الأوضاع تكاد لا تستوعبها، تدهشك حيناً وتصدمك حيناً آخر. قد تضطر هذا الشهر أيضاً إلى التحرك باتجاهات جديدة والسفر لإجراء مفاوضات سريعة، أو إلى التخلّى عن بعض المهمات، خاصة في النصف الأول ن الشهر، في حين تمسك بزمام الأمور في النصف الثاني وتقرّر قيادة الأمور ومجابهة كل المستجدات. أما الطابع الجيد لـ (جوبيتير) و (ساتورن) بتاريخ 16، فقد يعزز ميلك إلى القتال والتحدي، خاصة إذا كان برجك الصاعد ينتمي إلى القوس، الأسد، الحمل أو الميزان. تخرج من هذه المعارك منتصراً، وقد تحقق عملية مالية ناجحة على أثر ذلك.

قلق عاطفي وشبح الفراق
تعيش هذا الشهر بلبلة عاطفية، خاصة بين 1 و 17، حيث يعود هاجس ما ليوقظ مخاوفك ويثير الغيرة أو الشكوك. قد تعرف تغييرات في حياتك العاطفية أيضاً، وتخشى على علاقة أو ارتباط ما من قطيعة وفراق أو طلاق. بعض مواليد الحوت يعيشون عقدة ذنب تجاه شريك أو زوج أو حبيب، ويحاولون التعويض بشكل من الأشكال. قد يخفون سرّاً، أو يتحفّظون إزاء بعض المشاعر السلبية ويتحمّلون كبتاً تفادياً لتأزيم بعض الأوضاع، خاصة وأن المجال العائلي لا يبدو متعاوناً في هذه الفترة، بل يتسبب بمضايقات أو إزعاجات ويشكّل عنصراً سلبياً في مسار الأمور. إن ما تحتاجه، هذا الشهر، عزيزي الحوت، هو التطمين والشعور بالأمان والالتزام من قبل الشريك وعدم تعريض العلاقة المستقرة للهزات. لحسن الحظ أن الفترة الواقعة بين 18 وآخر الشهر تبدو أكثر هدوءاً وراحة، وذلك عندما يدخل كوكب (فينوس) إلى برج الثور فتتوصّل إلى مصالحة أو تقارب أو شرح للمواقف. تتلقى علامات الحب والحرص ويبدي لك الحبيب اهتمامه وتعلّقه بك. المهم أن تحافظ على هدوئك وأن تتحضَّر للحلول الآتية، بعيداً عن التشنّج والمواجهات حتى تجتاز المرحلة الصعبة بنجاح.

(0) تعليقات


Add a Comment



Add a Comment

<<Home